صديقي يبرر تأخر استفادة فلاحين من الأعلاف المدعمة

قال محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن تأخر فلاحين وتعاونيات مهنية في التوصل بالدعم المتعلق بالأعلاف في إقليم القنيطرة، مرده أمور تقنية لا غير.

واعتبر “صديقي” في رده على سؤال برلماني أن المعنين بعدم الإستفادة من الأعلاف المدعمة التي تدخل ضمن البرنامج الحكومي الموجه لدعم الفلاحين لتجاوز تبعات الجفاف، هم مراكز مختصة في جمع الحليب تتعامل مع شركة لصنع الأجبان.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أن هذه المراكز جرى إدراجها مؤخرا في لائحة إضافية للإستفادة من هذه الأعلاف بعد تصريح الشركة بهم، مشيرا أن المعنيين تقدموا بتاريخ 06 يونيو المنصرم للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للوكوس، وباشروا الترتيبات اللازمة من أجل التوصل بحصصهم.

وكانت الحكومة قد أطلقت شهر فبراير الماضي، برنامجا للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية تنفيذا للتعليمات الملكية بمبلغ ثلاثة ملايير درهم، يرتكز على ثلاث محاور رئيسية مرتبطة بحماية الرصيد الحيواني والنباتي وتدبير ندرة المياه، والتأمين الفلاحي، وتخفيف الأعباء المالية على الفلاحين والمهنيين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى