شهيد عن مشروع قانون المالية: للحكومة عالمها الافتراضي وللشعب واقعه

اتهم عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، المعارضة الاتحادية، الحكومة بالفشل في الوفاء بالوعود التي صرحت بها أحزاب الأغلبية الحكومية، والتنكر لالتزاماتها السابقة في البرنامج الحكومي.

وقال شهيد اليوم الثلاثاء في كلمة له خلال خلال الجلسة العمومية لتقديم تقرير لجنة المالية والمناقشة العامة للجزء الأول من مشروع قانون المالية 2024، إن الحكومة فشلت في الوفاء بوعودها العشرة، في مقدمتها الرفع من وتيرة النمو، وإحداث مليون منصب شغل صافي، ورفع النشاط الاقتصادي للنساء، إضافة إلى تفعيل الحماية الاجتماعية، وإخراج مليون أسرة من الفقر وغيرها.

وشدد المسؤول الحزبي على أن ما ساهم في عدم الوفاء بهذه الالتزامات هو “الخلل في البنية الحكومية وافتقادها للكفاءة السياسية وتشتيت الوزارات، والبحث عن الخلاص الفردي لمكوناتها”، داعيا إياها إلى “إعادة التفكير في هيكلتها”.

أما فيما يتعلق بمشروع قانون المالية للسنة المقبلة، فقد تساءل شهيد حول صحة الأرقام الفرضيات التي يقوم عليها، مشيرا إلى أن كل الأرقام على مستوى العجز والنمو والتضخم لم تكن موفقة خلال ثلاث السنوات الأولى من عمل الحكومة.

وشكك المتحدث في قدرة الحكومة على تحقيق الفرضيات والأرقام المتضمنة في مشروع قانون المالية، خاصة ما يتعلق بنسبة النمو المتوقعة والتي لا يمكنها استيعاب الوافدين سنويا على سوق الشغل.

وأوضح شهيد أن “أرقام الواقع تتعارض مع مضمون الخطاب الوردي للحكومة”، مضيفا  أن “للحكومة وأحزابها واقعها الافتراضي وأرقامها الافتراضية وواقعها الذي تتخيله على شكل أحلام وردية، لكن الشعب واقعه الذي يواجهه بصبر”.

وعبر شهيد عن “قلق” حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من طريقة تدبير الحكومة لمجموعة من الملفات الاجتماعية المطروحة اليوم، في مقدمتها “الاحتقان بقطاع التعليم”.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى