شبيبة “الحمامة”: نتفهم الحالة النفسية لأطراف سياسية بعد برنامج الأحرار

أعلنت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، عن تفهمها لـ”النرفزة وردات الفعل الانفعالية الصادرة عن بعض الأطراف السياسية مباشرة بعد الإعلان عن برنامج الأحرار”.

وأضافت الفيدرالية في بلاغ اطلع “سيت أنفو” على نُسخة منه، “وهي ردات الفعل التي تبرز الحالة النفسية لهؤلاء الذين أزعجتهم مبادرات الأحرار الرامية إلى خلق نقاش وطني حقيقي حول برامج الأحزاب وتصوراتهم وتجاوز الركود ومسلسل التبخيس وتنفير المواطنين من العمل السياسي الذي كان دائما يخدم طرفا سياسيا معينا”.

وعبرت عن “اعتزازنا بنجاح الجولة الوطنية التي نظمها حزب التجمع الوطني للأحرار للإعلان عن مضامين برنامج الأحرار، وهي الجولة التي ترسخ مفهوم القرب والتواصل وتجسد منهجية جديدة وغير مسبوقة للتعريف ببرنامج الحزب على بعد أشهر من الاستحقاقات وهو الأمر الذي سيمكن المواطنين المغاربة من التفاعل مع مضامين البرنامج وإغنائها”.

وثمنت “مضامين برنامج الأحرار الذي يعد ثمرة لخمس سنوات من التواصل والإنصات للمشاكل الحقيقية للمغاربة عبر ندوات ولقاءات تواصلية وجولات داخل الوطن وخارجه، ومن خلال خلاصات النقاش العمومي لمغرب ما بعد كورونا، وخلاصات برنامج 100 يوم 100 مدينة، واستنادا على ما جاء في كتاب مسار الثقة”.

ونوهت بـ”الإلتزامات والإجراءات الموجهة لفائدة فئة الشباب والتي شكلت محور برنامج الأحرار، سواء من خلال التعليم والتشغيل والإدارة والحماية الاجتماعية، مما يجعل منه برنامجا للشباب ولمغرب الغد”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى