شبيبة الأحرار: هناك جهات تبخس عمل وزراء الحزب في مواجهة تداعيات كورونا

قالت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، إن هناك جهات داخل الأغلبية الحكومية تعمل جاهدة لتبخيس عمل وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، والتشكيك في نجاح المخططات التي وضعوها لمواجهة جائحة كورونا.

وأكدت الشبيبة التجمعية، أن الأنانية المقيتة والشعبوية السياسوية، أنسَت من يدعون المرجعية الإسلامية قيم ديننا الحنيف بل دفعتهم إلى اللجوء لممارسات وأفعال لا تمت للإسلام ولا للأخلاق والأعراف السياسية والحكومية بصلة.

وعبرت الشبيبة التجمعية،عن استغرابها الشديد لاستغلال هؤلاء لمنابر مؤسسات دستورية يفترض أن تخصص للتعبير عن الهموم الحقيقية للمواطنين والدفاع عن القضايا العادلة بلغة الحقيقة والضمير الحي، لا لتوجيه الضربات تحت الحزام للمنافسين السياسيين والحلفاء الحكوميين، والاستغلال الجبان للبث المباشر لجلسات دستورية من أجل الإساءة والتبخيس والتدليس.

وأضافت الشبيبة، أن هؤلاء الأشخاص لم يراكموا إلا الفشل الذريع لسنوات في تدبير الشأن العام في مدنهم ومجالسهم ولا يملكون من المؤهلات إلا القدرة على ابتداع المغالطات وتحريف الحقائق وممارسة الغدر السياسي خدمة لأجندات بئيسة.

وسجلت الشبيبة التجمعية، الضعف الملاحظ في تدبير مؤسسة رئيس الحكومة لمختلف مراحل مواجهة أزمة كوفيد 19 بل واستفزاز المغاربة عبر إعطاء السبق لمنابر إعلامية أجنبية وتسريب معطيات حصرية تهم خطة الحكومة لتخفيف الحجر الصحي.

ونوهت الشبيبة التجمعية بالانخراط المسؤول للمغاربة في الامتثال للتدابير الاحترازية التي أقرتها الدولة والتي مكنت بلادنا من الخروج من الأزمة بأقل الأضرار الممكنة، وتفادي سيناريوهات أسوء وخسائر في الأرواح.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى