شبكة مغربية: استقبال رئيس تونس لرئيس الكيان الوهمي فعل عدائي ومرفوض

استنكرت الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب، الخطأ الفادح والاعتداء البين لرئيس دولة تونس المستفز مشاعر المغاربة وللمصير المشترك بين الشعبين، مبرزة أن أعضاء الشبكة تلقوا بكثير من الدهشة والاستغراب والامتعاض، خبر الاستقبال الرسمي الذي خصص لرئيس الكيان الوهمي والحركة الانفصالية “البوليساريو” بتونس العاصمة من طرف رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد يوم الجمعة 26 غشت 2022 في إطار المشاركة في القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي “تيكاد”.

وأفادت شبكة التحالف المدني للشباب، في بيان استنكاري لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن هذا الفعل العدائي والنشاز وغير المبرر والمرفوض، ينم عن عدائية مقصودة وخبث مبيت وضرب صارخ للمشترك بين الدولتين الشقيقتين المملكة المغربية والجمهورية التونسية وللأعراف الدولية.

وأدانت الشبكة ذاتها، وبكل قوة هذا التصرف العدائي الأحادي المعزول لرئاسة الجمهورية التونسية، مؤكدة أن هذه الخطوة الجبانة المدفوعة من طرف أعداء قضيتنا الوطنية الأولى، إنما تبرز الجهل والتنكر المطبق لما يجمع الشعبين الشقيقين من أواصر الأخوة المتينة،  وفيها خرق لسياسة التوازن والاستقرار والاحترام المتبادل في شمال إفريقيا.

وتشير الشبكة إلى أن حضور الكيان الوهمي بالمنتدى الاقتصادي للدول الشريكة، لا ينبني على أي أساس  وتبرير وزارة الخارجية التونسية خارج المنطق ويكشف حجم الاستبلاد ومحاولة الهروب من مهزلة الخطأ الفادح الذي ينم عن الخديعة والمكر والذي لا يمت بصلة لحجم العلاقات القوية المغربية التونسية بين الشعبين ولحجم الطموح الشبابي بين البلدين في إرساء المشترك المتنوع بحاضره ومستقبله.

وتؤكد الشبكة أن المسار الايجابي لعلاقات المغربية التونسية المتينة والراسخة على مدار عقود والمبنية على التعاون المثمر في الكثير من المجالات والتعاضد الأخوي بين الدولتين والشعبين، وعلى زخم العلاقات القوية مع المجتمع المدني بين البلدين في طابعها الحقوقي والشبابي بامتياز لها امتداد تاريخي لا يمكن أن ينسفها تصرف غير مسؤول من طرف رئيس الدولة التونسية المعزول عن مكونات القوى الحية الديمقراطية لبلد تونس ومؤسساته.

وتنوه الشبكة بالموقف الايجابي الواضح والمسؤول لعدد مهم من قادة الدول المشاركة في المنتدى، والداعم لمغربية الصحراء وللوحدة الترابية للمملكة خصوصا موقف رئيس غينيا، رئيس مجلس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وتراهن الشبكة على التحلي بالنضج السياسي للرهانات المشتركة في ظل التحديات الدولية والإقليمية بعدم إجهاض آفاق المغرب الكبير بأحلام شعوب المنطقة وشبابها وأجيالها نحو بناء فرص اقتصادية كبرى وتعاون استراتيجي يخدم القضايا الحقيقية للمنطقة عوض الاستمرار في تعطيل مسيرة الوحدة.

وتؤكد الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب، أن الموقف العدائي لن يغير من مسيرة التمسك بالوحدة الترابية، ودعم مبادرة الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية تحت السيادة الوطنية، وتجند المغاربة قاطبة للدفاع عن التوابث والحقوق الشرعية لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وتطالب الشبكة القوى الحية في تونس الشقيقة للتصدي لهذا الانزلاق الخطير حفاظا على عمق العلاقات التاريخية وحسن الجوار التي ظلت تربط البلدين الشقيقين.

وتعلن الشبكة بالجمعيات المنضوية تحت لواءها  عن تجميدها لكل الأنشطة التي ستشارك فيها وتحتضنها الجمهورية التونسية، وتعلن مقاطعتها وانسحابها من كل الأنشطة ذات الصلة بعمل الشبكة والتي تحتضنها الجمهورية التونسية، وذلك إلى حين الاعتذار الرسمي للشعب المغربي وتصحيح الوضع الناجم عن تصرف عدائي  من الرئاسة التونسية.

وتأمل الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب من  الإخوة الأشقاء التونسيين تصحيح هذا الوضع مستقبلا والعودة إلى جادة الصواب لاسيما أن علاقة المغرب بتونس مميزة ومتجدرة في عمق التاريخ ولا يمكن أن تنسف بخطوات ارتجالية غريبة وعدائية من رئاسة فقدت البوصلة.

 

 

 

 

 

 


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى