شبكة للصحافيات والصحافيين تدعو إلى إلغاء عقوبة الإعدام

طالبت شبكة الصحافيات والصحافيين من أجل المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام التي تأسست في مارس الماضي، من “السلطات العمومية الانتقال من مرحلة وقف تنفيذ عقوبة الإعدام إلى إلغائها من الترسانة القانونية المغربية”.

ونادت في بيان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام (10 أكتوبر) توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، بـ”ملائمة التشريع الوطني مع ما يقره الدستور، وخاصة الفصل 20 منه الذي ينص على أن ” الحق في الحياة هو أول الحقوق لكل إنسان”.

وتابعت: “والفصلين 21 و 22 اللذان يعتبران أن لكل فرد الحق في سلامة شخصه وأقربائه، ولا يجوز لأحد أن يعامل الغير، تحت أي ذريعة، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامة الإنسانية، وأن ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، ومن قبل أي أحد، جريمة يعاقب عليها القانون “.

ودعت الشبكة العضوة في الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام “المؤسسات الدستورية إلى تنفيذ توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة والمصادقة على اتفاق روما المتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية، والتصديق على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية”.

وشددت على ضرورة “التخلي عن موقف الامتناع والتوجه الى التصويت الإيجابي من طرف الحكومة على مشروع القرار الذي تعرضه اللجنة الثالثة بالجمعية العامة للامم المتحدة منذ 2007، وتطالب فيه الدول التي لازالت مؤسساتها القضائية تصدر أحكاما في الموضوع بأن توقف تنفيذ هذه العقوبة”.

وأكدت أن “الإعلام بمختلف وسائله وأجناسه ووسائطه، يلعب دورا أصيلا في إشاعة ثقافة حقوق الإنسان وحماية الحق في الحياة وترسيخ قيم المساواة وصيانة الكرامة الإنسانية، ونبذ العنف والكراهية والتمييز، لذلك فإن شبكة الصحافيات والصحفيين من أجل إلغاء عقوبة الإعدام تدعو إلى الانخراط في كل الجهود التي تسعى الى بناء مغرب حقوق الإنسان والديمقراطية”.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى