شباط: مصطفى بنعلي “تعقّد” منذ أن أحس بأن شعبيته محدودة

قال حميد شباط عضو الحركة التصحيحية بحزب جبهة القوى الديمقراطية، إن المواطنين لا يعرفون مصطفى بنعلي الأمين العام للحزب، في حين أنهم يأتون للسلام عليه عندما يكونا معا في الشارع العام أو حتى في مقر الحزب.

وتابع شباط جوابا على سؤال لـ “سيت أنفو”،  في ندوة عقدتها الحركة أمس في الرباط، أن بنعلي ارتكب جريمة في حق حزب جبهة القوى الديمقراطية، بعدما حكم القضاء بإفراغ المقر المركزي بسبب التخلف عن دفع سومة الكراء منذ سنة 2016، كما اتهمه بالإجهاز على جريدة الحزب وإعدامها وطرد الصحافيين والعاملين بها دون موجب حق، وكذا عدم تأدية مستحقات الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

وتساءل شباط قائلا: “كيف يمكن لشخص أن يدافع عن المغاربة وحقوق الشغيلة وهو أول من يطرد العاملين في جريدة الحزب بسبب مزاجه الخاص”، مضيفا أن مطصفى بنعلي أراد أن يختصر كل أجهزة الحزب في شخصه دون إشراك أي شخص آخر.

وزاد المتحدث ذاته، أن الأمين العام أصبح معقدا منذ أن أحس بأن شعبيته محدودة، لافتا إلى أنه فوت على الحزب فرصة تنظيم مؤتمر وطني بمواصفات عالية كانت ستحضره شخصيات كبيرة وأمناء عامون وضيوف.

وكان مصطفى بنعلي قد انتخب لولاية جديدة أمينا عاما لحزب جبهة القوى الديمقراطية، في مؤتمر وطني جرى عقده في العيون نهاية الأسبوع الماضي، وهو المؤتمر الذي طعنت فيه الحركة وراسلت وزارة الداخلية بشأن عدم قانونيته.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى