“سيت أنفو” يرصد خلفيات “سقطة إخوان بنكيران” بعد بلاغ الديوان الملكي “التوبيخي”

سقوط جديد لحزب العدالة والتنمية بزعيمه، عبد الإله ابن كيران، أضحت الخبر الأكثر تداولا اليوم الاثنين، بعد البلاغ الصادر عن الديوان الملكي الذي وضع خروجا سابقا للأمانة العامة للمصباح في الميزان، وكشف مخالفة مضمونه للقانون والأعراف السياسية، كما اعتبره قفزا على الاختصاصات الموكولة لعاهل البلاد.

بيان السقطة

أصدرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بيانا تلا انعقاد اجتماعها العادي، عبرت من خلاله عما وصفته “استهجاها للمواقف الأخيرة لوزير الخارجية الذي يبدو فيها وكأنه يدافع عن الكيان الصهيوني في بعض اللقاءات الإفريقية والأوروبية”، وزاد المصدر ذاته أن هذا يأتي “في الوقت الذي يواصل فيه الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الإجرامي على إخواننا الفلسطينيين ولا سيما في نابلس الفلسطينية”.

الأمانة العامة للمصباح، أعادت التذكير وفق مضمون بيانها بما قالت إنه “الموقف الوطني الذي يعتبر القضية الفلسطينية على نفس المستوى من قضيتنا الوطنية، وأن الواجب الشرعي والتاريخي والإنساني يستلزم مضاعفة الجهود في هذه المرحلة الدقيقة دفاعا عن فلسطين وعن القدس في مواجهة تصاعد الاستفزازات والسلوكات العدوانية الصهيونية، وفي الحد الأدنى التنديد بالإرهاب الصهيوني الذي لا يتوقف”.

صمت يكسره “أفتاتي”

مع صدور بلاغ الديوان الملكي الذي وبخ الحزب الإسلامي ورفض طريقة تعاطيه مع ملفات المملكة الإستراتيجية، سارع الأمين العام عبد الإله ابن كيران إلى إصدار توجيه يلزم أعضاء حزبه بعدم الإدلاء بأي تصريح للإعلام أو التعليق بأي شكل من الأشكال على ما ورد فيه، إلى حين الاجتماع بهذا الخصوص.

هذا الصمت المطبق الذي لزم البيجيديين بتعليمات من أمينهم العام، كسره عبد العزيز أفتاتي القيادي المعروف بخرجاته المثيرة للجدل، الأخير كتب على حسابه بموقع الفيسبوك قائلا “دفاعا عن المشروعية التي تأبى المزاعم غير الدستورية وتمسكا بالحقوق الأساسية الواردة في الدستور الرأي،التعبير، الانتظام السياسي أعيد نشر بيان الحزب”.

الاختصاص الملكي

المحلل، محمد بودن، رئيس مركز أطلس لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية، قال إن حزب العدالة والتنمية ليس في وضع يسمح له بتحديد القواعد الأساسية في السياسة الخارجية للمملكة المغربية المؤطرة بنص الدستور وروحه وفي إطار رؤية الملك للمصالح الاستراتيجية، علما أنه هو صانع القرار فيها باعتبارها شأنا سياديا فضلا عن التمسك بالمبادئ والالتزامات والقضية الفلسطينية خير مثال.

واعتبر “بودن” في تصريح لـ”سيت أنفو” أن مختلف القوى الدولية تحترم المغرب، لأنه يدافع عن مصالحه الوطنية ولا يهدف إلى الإضرار بالمصالح الأساسية لأي طرف و على رأسها حقوق فلسطين.

وسجل المتحدث للموقع أن البلاغ الصادر عن الديوان الملكي، حدد بوضوح القواعد الأساسية التي تحكم السياسة الخارجية للملك محمد السادس، كما أنه يتماشى بالكامل مع مقاربة الشفافية والوضوح التي يتعامل بها المغرب على المستويين الداخلي والخارجي.

تداعيات السقوط من الطابق 17

بحسب عمر إسرى الفاعل السياسي ورئيس منظمة جيل تمغربيت، فحزب العدالة والتنمية بقيادة عبد الإله ابن كيران، لم يتوقف عن محاولة ابتزاز الدولة منذ سقوطه من الطابق السابع عشر إبان انتخابات 2021، وقال إن الحزب يستغل منذ ذلك الحين عددا من القضايا لدغدغة عواطف بعض الموالين له من جهة، والضغط على الدولة لإعادته إلى الواجهة من جهة أخرى، واعتبر في تصريح للموقع أن ردود أفعال قيادة الحزب نابعة من أزمة كارثية يتخبط فيها، ومن الطبيعي أن يقصف قصف عشواء في كل الاتجاهات دون مراعاة الاستقرار واحترام اختصاصات المؤسسات الدستورية على حد تعبيره.

ويستغل البيجيدي وفق المتحدث لـ “سيت أنفو”، بعض القضايا ليزايد على المؤسسات، على رأسها الاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل الذي وقعه الأمين العام السابق لنفس الحزب، في تناقض وصفه بالواضح الذي لا يحتاج إلى تفسير.

تناقضات قيادة البيجيدي

بالرغم من أن قائد حزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران، يتحدث في خرجاته الإعلامية عن علاقته بالملك منذ توليه حكومة ما بعد الربيع الديمقراطي، وإعلانه عدم التدخل في الملفات الاستراتيجية للمملكة باعتبار تدبيرها من اختصاص رئيس الدولة، إلا أن بيان أمانته العامة بتاريخ 4 مارس الجاري خالف ما يوصي به أصدقاءه في المؤتمرات والتجمعات الحزبية.

ففي بحر فبراير الماضي، صرح ابن كيران أن تدبير الملفات ذات الشأن الخارجي هي اختصاص ملكي صرف، واعتبر في كلمة له خلال أشغال المجالس الجهوية للحزب، أن أي حكومة كيفما كانت لا يمكنها أن تدبر بين عشية وضحاها قضية كالصحراء المغربية التي افتعل النزاع بشأنها منذ عقود.

“ابن كيران” اعتبر أن المغاربة يؤمنون بأن أمورا كهاته لا يدبرها إلا الملك، وزاد بالقول أمام أعضاء حزبه “أنا بعدا شخصيا قلت هذا في كثير من المرات وحتى عندما كنت رئيسا للحكومة ومازلت متمسكا به وأعيد التأكيد عليه”، الأمر الذي يطرح علامات استفهام حول السقطة الحاصلة في بيان صدر بعد نحو شهر ونصف من هذا التصريح.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى