ساعات بعد إدماجه في الـ AMO.. مواطن يجري عملية بـ 130 ألف درهم -فيديو

أفاد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، أن الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي توصل يوم أمس الخميس بأول ملف يتعلق بتحمل العلاج prise en charge.

يأتي ذلك وفق “بايتاس” بعد ساعات قليلة من إعلان من الإدماج التلقائي للمسجلين في نظام المساعدة الطبية راميد وعددهم زهاء 11 مليون مواطن، في نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

ويتعلق الأمر وفق المعطيات التي قدمها المسؤول الحكومي في ندوته الأسبوعية التي عقدها اليوم بالرباط، بمواطن سيجري عملية جراحية على مستوى القلب، تبلغ مصاريفها 130 ألف درهم بإحدى المصحات الخاصة في العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومي أن المواطن الذي سيجرى عمليته ببال مطمئن، نموذج لمغاربة آخرين سيستفيدون من حقهم في العلاج في ظروف تحفظ لهم الكرامة، وأكد أن هذا هو التحول الذي سعت الحكومة إلى إرسائه على أرض الواقع عبر عدد من الإجراءات.

وكان الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، قد أعلن يوم أمس الخميس الشروع في استفادة حاملي بطاقة نظام المساعدة الطبية “راميد” من نظام التغطية الصحية الإجبارية.

وسجل الصندوق أن هؤلاء المواطنين سيتم تسجيلهم بشكل تلقائي في نظامه دون الحاجة إلى قيامهم بأي إجراء، ثم موافاتهم برقم تسجيلهم عبر رسالة نصية تخول لهم كذلك إمكانية تحميل شهادة التسجيل.


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى