رغم تطمينات الحكومة.. وزير الصحة مطلوب في البرلمان بسبب لقاح “كورونا”

أثارت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار الديموقراطي، فاطمة التامني، موضوع الأضرار الجانبية للقاح “أسترازينيكا” ضد فيروس كورونا، على المغاربة، وذلك ضمن سؤال كتابي وجهته إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب.

وقالت البرلمانية، إن مجموعة من التقارير الدولية المتخصصة في الجانب الصحي، كشفت عن وجود أضرار جانبية خطيرة متعلقة بلقاح “أسترازينيكا” الذي يُستعمل في المغرب، من أجل مواجهة فيروس “كورونا” المستجد”.

وذكرت فاطمة التامني، أنه وفي ذات السياق، أصدر القضاء الإداري، حُكماً ينصف سيدة تعرضت لأضرار جانبية بعد تلقيها للقاح المذكور، قبل سنتين.

وأشارت إلى خروج عدد من المواطنين للكشف عن الأضرار الجانبية لهذه اللقاحات، لكن لم تلق آذانا صاغية من الوزارة الوصية، مما يطرح العديد من الاسئلة عن اعتبار صحة المغاربة من أولويات الوزارة، حيث لجأت الأخيرة الى خطابات تبريرية، معتبرة ان الحماية همت عدد كبير مقابل أضرار جانبية صغيرة.

وتساءلت البرلمانية عن التدابير التي تعتزم وزارة الصحة القيام بها أمام حكم قضائي يقر بالآثار الجانبية للقاح وامام تأكيد الشركة المعنية بوجود أضرار جانبية على مستعملي اللقاح.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى