رغم التقدم الحاصل والإعتراف الأمريكي.. بنعبد الله يحذر من عدم انتهاء ملف الصحراء المغربية

حذر محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من كون ملف الصحراء المغربية لم ينته بعد على الرغم من التقدم الحاصل فيه خاصة بعد الإعتراف الأمريكي بسيادة المملكة على صحرائها.

وشدد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، مساء اليوم، خلال حلوله ضيفا على مؤسسة الفقيه التطواني بسلا، في إطار سلسلة من اللقاءات الرمضانية مع زعماء الأحزاب السياسية الوطنية، شدد على ” أنه على الرغم من التقدم المسجل في ملف الوحدة الترابية، والاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه، إلا أنه يجب أن نظل حذرين، ونقف دائما لنقول إن القضية لم تنته”، ملفتا إلى أن”  الجزائر ستستمر في تعنتها، وستواصل مضايقة المغرب، لأنها لا تملك رهانات داخلية، وستراهن على الهروب إلى الأمام من خلال معاكسة المغرب”.

واعتبر نبيل بنعبد الله في ذات السياق أن ” الوضع الراهن يستلزم منا اليوم أن نعول على ديبلوماسية مبادرة ويقظة وحذرة، مع ضرورة العمل على تمتين الجبهة الداخلية، ومواصلة الإصلاحات  الكبرى في كافة المجالات لكسب الرهان”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى