رد إسرائيلي رسمي على استفزاز نتنياهو للمغرب

خرج مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، ليبرر فعلته الجبانة برفع خريطة للمغرب مبتورة من صحرائه، عند حلوله ضيفا على إحدى القنوات التلفزية الفرنسية، مما أثار استياء وغضبا واسعين في صفوف المغاربة الذين اعتبروا هذه الخطوة، استفزازا ومحاولة لابتزاز المغرب الذي عبر عن مواقف قوية مناصرة للشعب الفلسطيني ضد جرائم الكيان المحتل.

وقال مكتب نتنياهو  في تغريدة على منصة “إكس”:”للأسف وقع خطأ في الخريطة التي عرضت في مقابلة رئيس الوزراء مع قناة TF1.. الحكومة الإسرائيلية برئاسة رئيس الوزراء نتنياهو اعترفت بسيادة المملكة المغربية على كامل أراضيها وتم تصحيح جميع الخرائط الرسمية الموجودة في مكتب سيادته، بما فيها الخريطة التي عرضت عن طريق الخطأ في المقابلة”.

وعاد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ليستفز المغاربة من جديد، برفعه خريطة للمغرب مجزأة ومبتورة عن صحرائه، وذلك عند حلوله ضيفا على إحدى القنوات التلفزية الفرنسية من أجل الدفاع عن جرائمه في حق الفلسطينين أمام الرأي العام الغربي.

وظهر المسؤول الإسرائيلي مساء أمس الخميس، على شاشة القناة الفرنسية LCI، وهو يرفع صورة لدول العالم تظهر خريطة المغرب مبتورة من صحرائه، مما أثار غضبا واسعا في صفوف المغاربة على منصات التواصل الاجتماعي الذين طالبوا الرباط بمراجعة الاتفاق الثلاثي الموقع قبل سنوات.

في هذا الصدد، كتب المحامي والباحث في ملف الصحراء، نوفل البعمري، تدوينة فيسبوكية قائلا :”المطلوب للعدالة الدولية مجرم حرب، نتانياهو يرسل رسائله الاستفزازية للمغرب الرسمي والشعبي بسبب المواقف المعلن عنها منذ بداية العدوان الذي يقوم به الكيان الصهيوني على قطاع غزة”.

وأضاف البعمري، “المغرب الرسمي بما أعلنه ويعلنه الملك والدبلوماسية المغربية من مواقف مُدينة للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، ومبادراته التي يقوم بها سواء على مستوى الأمم المتحدة أو منظمة التعاون العربي الإسلامي، والمغرب الشعبي الذي يندد منذ بداية العدوان بهذا الكيان وبهجميته التي أظهرها اتجاه المدنيين.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى