دفن موتى المسلمين المغاربة يحتاج 100 هكتار كل سنة

قال أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، إن المغرب يحتاج كل سنة لما يعادل 100 هكتار من أجل دفن موتى المسلمين في مختلف مناطق المملكة.

وزاد “التوفيق” متحدثا اليوم الاثنين في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن مدينة الدار اليبضاء لوحدها تستحوذ على ست إلى سبع هكتارات منها، مشيرا أن الأوقاف لا تملك الأراضي الكافية لسد هذه الاحتياجات، كما أن الشرع والقانون لا يجيزان ذلك، وفق تعبيره.

وسجل المتحدث أن وزارته لا تدبر المقابر إلا عندما ينتهي فيها الدفن، وأضاف بالقول “مع ذلك ساهمنا بـ 400 هكتار في المقابر طيلة السنوات الماضية بشكل استثنائي ونطلب الله تعالى أن يسمح لنا”.

وجاء رد التوفيق على عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة أحمد ابريجة، الذي كشف أن بعض الجماعات كالدار البيضاء لا تسطيع بمحدودية إمكانياتها المالية أن تقتني أو تعبئ الرصيد العقاري الموجه لإحداث المقابر.

وكشف البرلماني البامي أن ما يقارب 70 شخصا يموتون بشكل يومي في العاصمة الاقتصادية، ويتم توجيههم عند الدفن إلى مقبرتي “الغفران” و”الرحمة”، داعيا وزارة الأوقاف إلى الاهمتام بهذا الموضوع كما هو الحال لموضوع المساجد.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى