دراسة: نصف الأحداث المعتقلين بالمغرب توبعوا بتهم السرقة

أظهرت نتائج البحث الميداني للمرصد المغربي للسجون، أن تهم السرقة والسرقة الموصوفة والسرقة المقرونة بتهم أخرى تحتل المرتبة الأولى في التهم التي توبع بها الأحداث المستجوبون بنسبة 51 في المائة، تليها تهم الاعتداء والضرب وتهم أخرى بنسبة 12 في المائة.

وتأتي بعدها تهم الاتجار في المخدرات بنسبة 9 في المائة، والاغتصاب وهتك العرض والتغرير بقاصر بنسبة 9 في المائة، ومحاولة السرقة ب4 في المائة، والشغب 4 في المائة، في حين أن 2 في المائة توبعوا بتهم محاولة القتل، وتشكيل عصابة إجرامية، والضرب المفضي للموت وعدم التبليع.

وأوضحت دراسة مرصد السجون، أن الباقي توبعوا بتهم أخرى مثل القتل العمد والاحتجاز وتعنيف الشرطة والقتل غير العمد، وولوج أنظمة المعالجة الإلكترونية، والاعتداء على ممتلكات الدولة أو على ممتلكات الغير وتعاطي المخدرات والعنف.

وحسب العقوبات، فإن 9 في المائة من الأحداث الذين تم استجوابهم حكم عليهم بالسجن لمدة تقل عن 6 أشهر، و10 في المائة ب6 أشهر، و29 في المائة حكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح من 6 أشهر إلى سنة، و17 في المائة حكم عليهم بالسجن لمدة عام، و9 في المائة لفترة تتراوح من عام إلى عامين، و12 في المائة بسنتين، و12 في المائة أيضا لفترة تتراوح من 2 إلى 5 سنوات، و3 في المائة لمدة 10 سنوات فأكثر.

فيما حسب الدراسة، فقد بلغت نسبة حالات العود في صفوف الأحداث المستجوبين 26 في المائة.

واستنادا إلى نتائج البحث الميداني، فإن 47 في المائة من الأحداث المعاودين وجدوا صعوبات ذات طبيعة اجتماعية وعائلية في عملية إعادة إدماجهم، بينما واجه 36 في المائة صعوبات اقتصادية، و11 في المائة عادوا للجريمة بسبب المحيط الاجتماعي والرفقة السيئة، في حين كان السبب هو الشعور بالإهانة والإذلال بالنسبة لـ5 في المائة.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى