دائرة سلا تخلق الحدث وتضع “البيجيدي” في ورطة بسبب بنكيران

تواجه الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ورطة حقيقية نتيجة اعتذار كل من عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، وعبد اللطيف سودو، نائب عمدة مدينة سلا، عن الترشح للبرلمان بدائرة سلا المدينة.

وقال سودو في تدوينة له على “فيسبوك” إنه “إذا ما صح الخبر وبما أن لجنة الترشيح الإقليمية رتبتني الثاني بعد وكيل اللائحة (التي بها 3 اقتراحات) في انتظار قرار هيئة التزكية.. فإنني أؤكد بأني غير معني بالترشح للانتخابات التشريعية المقبلة، وبالتالي أعلن انسحابي من لائحة الحزب بدائرة سلا المدينة”.

وأفاد مصدر حزبي أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، خلال اجتماعها أمس الثلاثاء، عبرت عن تشبتها بترشيح بنكيران بدائرة سلا، رافضة اعتذاره.

وكشف المصدر ذاته، أن هناك مساعي حثيثة يقوم بها بعض قادة حزب العدالة والتنمية لإقناع الأمين العام السابق للبيجيدي بالتراجع عن قرار رفضه الترشيح بدائرة سلا، وأن هناك ” محاولات جادة لتقريب وجهات النظر بين بنكيران وبعض معارضي ترشحه، خاصة سعد الدين العثماني الذي لم يبدي اي حماس في هذا الموضوع، بل إن بعض مقربيه أكدوا أنه قبل الفكرة عن مضض وتحت إلحاح شديد من قبل مناصري بنكيران” يشير المصدر.

وأوضح المصدر ذاته، أنه لحدود اليوم ( الأربعاء 4 غشت 2021)، لا زال موضوع ترشيح بنكيران من عدمه فوق طاولة نقاش الأمانة العامة للبيجيدي، وأن هذه الأخيرة تسعى للتأثير على رئيس الحكومة السابق لتغيير موقفه.

وكان عبد الإله بنكيران اعتذر عن ترشحه للبرلمان بدائرة سلا المدينة، بعدما تمت تزكيته من قبل هيئة الترشيح الإقليمية.
وفي تصريح خص به موقع ” سيت انفو” وصف عبد الإله بنكيران قرار اعتذاره ب” القرار الصائب “، دونما الخوض في تفاصيل الأسباب التي دفعته للاعتذار.

وفي موضوع ذي صلة، قررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ترشيح سعد الدين العثماني،  الأمين العام للحزب، وكيلا للائحة المحلية للحزب بدائرة الرباط المحيط بالعاصمة الرباط، برسم الانتخابات التشريعية التي سيجري اقتراعها يوم 8 شتنبر 2021.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى