دائرة الموت.. انطلاق وضع الترشيحات لانتخابات الحسيمة

 بعد الزلزال الانتخابي جراء إسقاط المحكمة الدستورية لأربعة مقاعد دفعة واحدة بالحسيمة، انطلقت صبيحة اليوم الإثنين رابع يوليوز عملية وضع الترشيحات للانتخابات الجزئية بدائرة الحسيمة، التي حددت المحكمة تاريخ 8 يوليوز لانطلاق الحملة الانتخابية، ويوم 21 يوليوز موعدا للاقتراع.
وفي سياق متصل، اجتمعت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة، والذي كان مرشحه وراء الطعن في نتائج الانتخابات، يومه الجمعة فاتح يوليوز 2022 لتدارس الوضعية الراهنة بالإقليم، وكافة التحضيرات المتعلقة بخوض هذه الاستحقاقات الجزئية بناء على قرار المحكمة الدستورية بإلغاء المقاعد الأربعة وإعادة الانتخابات.
وسجلت الكتابة الإقليمية أن الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص المؤدي إلى إلغاء الانتخابات والأمر بإعادتها يتحمل مسؤوليته المرشحون المطعون ضدهم، فيما اتهم حزب لشكر السلطات العمومية بالتقاعس والتهاون في القيام بواجبها في حماية القوانين الجارية.
وحذرت الكتابة الإقليمية من أية تحركات أو مساع لبعض من يتحمل مسؤوليات إقليمية من استغلال مواقعهم للتأثير على بعض الرؤساء والمستشارين من خلال اتصالات ووعود بشأن تدبير مشاريع تؤثر حتما على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المتنافسين وتؤكد أن كل معطيات “رادار” السلطات العمومية لا يمكن أن تخفى عليها مثل هذه السلوكيات والممارسات المشينة وتدعو إلى الحرص الشديد على عدم تكرار نفس الخروقات والأخطاء التي تسيء إلى المؤسسات ودولة الحق والقانون.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى