خيانة حزبية تطيح برئيس من “بيجيدي”

أطاح نحو 28 مستشارا جماعيا بمجلس سيدي سليمان في دورة خاصة، صباح أمس الأربعا،ء بمحمد الحفياني، النائب البرلماني عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب من على رأس المجلس الذي ظل يتعرض لـ”البلوكاج” أكثر من سنة.

وحسب صحيفة “الصباح”، في عددها لليوم الخميس، فقد ساهم قيادي في حزب العدالة والتنمية يشغل العضوية في أجهزة تنظيمية مهمة في الحزب، في لعبة الإطاحة بأخيه في الحزب، بعدما ظل لا يفارقه، من أجل معرفة أسراره، ونقلها إلى خصومه، تماما كما حدث في منتصف أول ليلة امس الثلاثاء، عندما كان يقود سيارة الرئيس المطاح به، وزار رفقته القنيطرة، من أجل ترتيب لقاء الرئيس المخلوع، بيد أن قلبه كان مع الحفياني وسيفه مع الطبيب، الذي يستعد لرئاسة المجلس، بعدما وضع كل الترتيبات وجمع الضمانات، ورتب البيت الداخلي لمجلس سيدي سليمان الذي تنتظره صفقات العمر.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى