خلفت قتلى وعشرات الجرحى.. وزارة النقل تبلع لسانها بشأن فاجعة خريبكة

لم يخرج وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل عن صمته حتى حدود اللحظة، وبعد مرور أزيد من أربع ساعات على حادثة السير المأساوية التي وقعت صباح اليوم الأربعاء في الطريق الرابطة بين مدينتي خريبكة وبني ملال وأودت بحياة 15 شخصا في حصيلة أولية، جراء انقلاب حافلة للنقل العمومي.

ولم تنشر صفحة الوزارة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أي إشارة للموضوع، باعتبارها الوصي المباشر على قطاع النقل الطرقي، بينما لا يُفضي بك البحث عن الوزير في مواقع التواصل الاجتماعي إلى أي حساب أو صفحة تخص المسؤول الحكومي على عكس مسؤولي باقي القطاعات الحكومية.

وبحسب السلطات المحلية في خريبكة، فحصيلة حادثة السير أسفرت حتى الواحدة بعد الزوال عن مصرع 15 شخصا، فيما أصيب 37 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، وقالت إنها وقعت بالطريق الوطنية رقم 11 على مستوى جماعة بولنوار.

وتبعا للمصدر ذاته، فالحادثة نجمت عن انقلاب حافلة لنقل المسافرين قادمة من الدار البيضاء وكانت متجهة نحو منطقة أيت عتاب عبر مدينة بني ملال، وقد تم نقل جميع المصابين صوب المستشفى الإقليمي بخريبكة من أجل تلقي الإسعافات اللازمة.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى