حزب الحركة الشعبية ينبه إلى بعض اختلالات النظام الضريبي

استفسر الفريق النيابي لحزب الحركة الشعبية بمجلس النواب، وزيرة الإقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، حول منظور الحكومة بشأن جعل الضريبة في خدمة التنمية والإستثمار، وكذا التدابير المتخذة لتنزيل مضامين النموذج التنموي الجديد المتعلق بالمجال الضريبي.

يأتي ذلك وفق سؤال وضعه رئيس الفريق إدريس السنتيسي، تزامنا مع إعداد مشروع قانون المالية للسنة المقبلة في الشق المتعلق بالضرائب، واستحضارا لمختلف التراكمات والإكراهات التي عرفتها بلادنا، بفعل مجموعة من العوامل التي أثرت على الإقتصاد الوطني، وعلى القدرة الشرائية للمواطنين.

وتساءل الفريق حول ما إذا كانت لدى الحكومة مقاربة معينة بخصوص إعادة النظر في جعل الأساس الضريبي، وفق المعيار السوسيو اقتصادي لبعض الجهات الفقيرة دون إلزام جميع جهات المملكة بنفس نسبة الضريبة رغم اختلاف الإمكانيات، فضلا عن الصيغة والتوقيت الذي ستعتمدهما من أجل تخفيض الضريبة على الدخل كما جاء في مخرجات الحوار الإجتماعي الأخير، بحسب مضمون السؤال.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى