حزب التقدم والاشتراكية يدخل على خط أزمة أراضي العرجة

دعا حزب التقدم والإشتراكية، “الحكومة إلى اعتماد مقاربة شفافة، في إطار من الحزم والحكمة والاتزان، في تقديم ملابسات وأبعاد وضعية الأراضي الفلاحية بمنطقة “العرجة”، على الحدود المغربية الجزائرية، على مستوى إقليم فكيك، بالنظر إلى حساسيته وأهميته واهتمام الرأي العام به.

وطالب الحزب في بيان توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، إلى “مواكبة الوضعية المقلقة للأسر المغربية المعنية بهذا القرار، وبذل كافة الجهود من أجل صون حقوقها ومصالحها”.

وعند وقوف المكتب السياسي عند الطابع الاستفزازي لهذه الخطوة الجزائرية، في ظرفية دقيقة تجتازها العلاقات بين بلدينا، فإنه يعتبر أن المصلحة العامة لبلدينا تكمن في تجنب كل ما من شأنه أن يذكي أجواء التصعيد والتشنج والتوتر، بما تحمله من مخاطر كبيرة بالنسبة لفضائنا المشترك.

وتطرق المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، إلى التطورات المتصلة بوضعية الأراضي الفلاحية بمنطقة “العرجة” على الحدود المغربية الجزائرية، على مستوى إقليم فكيك، وذلك إثر إقدام الجزائر على اتخاذ قرار منع مستغلي هذه الأراضي الفلاحية من ولوج هذه المنطقة.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى