“حركة الأعيان” تُلقي بظلالها على ستة برلمانين بمجلس المستشارين

قُبيل انطلاق بداية جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، عشية اليوم، أعلن أحمد التويزي، أمين المجلس، عن تقديم ستة برلمانيين استقالتهم دفعة واحد من المجلس.

ويتعلق الأمر بكل من فاطمة الزهراء بنطالب المنتمية إلى حزب الأصالة والمعاصرة، ومبارك حمية الذي أعلن التحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار بعد تخليه عن الحركة الشعبية.

وفي اللائحة محمود عبا الملتحق مؤخرا بالمجلس عن الفريق الإشتراكي، أما سبب استقالة رحال المكاوي، القيادي في حزب الاستقلال، ورئيس ورئيس لجنة المالية بمجلس المستشارين لا زالت مجهولة.

ومع اقتراب الانتخابات المقبلة، يغادر الغرفة الثانية، كل من عمر مورو عن فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وعزيز مكنيف الذي التحق بحزب الحركة الشعبية قادما إليها من حزب الاستقلال.

وحسب المصدر نفسه، قرّر مكتب مجلس المستشارين الإعلان عن هذه الاستقالات في الجلسة العامة، وإحالتها إلى المحكمة الدستورية وفق أحكام المادة 10 من النظام الداخلي للمجلس.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى