“حرب باللكمات” تؤخر اجتماع اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية -فيديو

عاش المقر المركزي لحزب التقدم والإشتراكية، صباح اليوم السبت، حالة احتقان شديدة بين موالين للقيادة الحالية ومحسوبين على “مبادرة سنواصل الطريق”، الحركة التصحيحية من داخل الحزب.

وتجمهر أعضاء المبادرة أمام باب المقر مانعين أي محاولة للدخول من طرف أعضاء الحزب ما عطل بداية أشغال اجتماع اللجنة المركزية لنحو ساعتين.

وتطورت حدة المناوشات أمام أنظار الأمين العام محمد نبيل بنعبد الله الذي ظل يراقب الوضع من الداخل، ووصلت حد العراك والإشتباك بالأيادي وتوزيع اللكمات.

وقال عز الدين العمارتي المنسق الوطني للمبادرة، إن قيادة الحزب جيشت عددا من الأفراد، واصفا إياهم ب “المأجورين” من أجل التصدي بعنف لأي محاولة من أجل اقتحام المقر المركزي للحزب.

وسجل “العمارتي” أن ما ستقرره اللجنة المركزية في اجتماع اليوم لا شرعية له، بالنظر إلى كون غالبية أعضائها وأعضاء المكتب السياسي لم يتمكنوا من ولوج المقر، ولفت إلى أن قيادة الحزب ملأت كراسي القاعة بأشخاص لا علاقة لهم باللجنة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى