حرب التصريحات.. “البيجيدي” يصف منتقدي مواقفه في مدونة الأسرة بالأصوات النشاز

وصف حزب العدالة والتنمية منتقدي مواقفه بشأن مراجعة مدونة الأسرة بالأصوات النشاز، ملمحا إلى تعليق حزب التقدم والاشتراكية على كلمة بنكيران في لقاء حزبي بالدار البيضاء نهاية الأسبوع الماضي.

واعتبر الحزب في بيان لأمانته العامة اليوم الخميس، أن هذه الأصوات “اعوزتها الحجة وفصل الخطاب، ولم تجد من سبيل إلا أن تسلك بمكر وخبث سبيل الدسيسة والوقيعة والإساءة للمؤسسات وتحن إلى ممارسات وخطاب عفا عنه الزمن”.

وزاد نفس المصدر، أن الأمر “لن يزيد الحزب إلا حماسا ولن يثنيه عن القيام بأدواره الدستورية والسياسية في الدفاع بشكل مؤسساتي عن وجهة نظره ومواقفه بشأن كل القضايا المجتمعية وفي مقدمتها قضايا المرجعية والثوابت الدستورية”.

ولفت “البيجيدي” في البيان “إلى أن بعض ردود الأفعال لم تستسغ النجاح الباهر للمهرجان الوطني للحزب في الدار البيضاء، وحجم التجاوب الشعبي الكبير والمواقف الإيجابية التي تبعته، ولم تجد ما تَرُدُّ به إلا أن تلجأ كعادتها إلى إعادة تدوير مصطلحات قديمة وغريبة وعقيمة، من باب ابتزاز الدولة أو إثارة الفتنة أو التجرؤ على المؤسسات، في حق حزب وطني يقوم بواجباته ومسؤوليته وأدواره كما خولها له الدستور والقانون وفي إطار الاحترام والالتزام بثوابت المجتمع وأسس استقراره، في مواجهة المواقف والمقترحات، بما فيها تلك الصادرة عن مؤسسة دستورية، في مخالفة صريحة وواضحة للمرجعية الإسلامية والدستورية والتأطير الملكي لتعديل مدونة الأسرة”.

وكان عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية رشيد حموني، قد قال في تدوينة نشرها قبل أيام “إن تصريحات ابن كيران ليست هي الأولى من نوعها، ولكنها الأخطر على المجتمع المغربي والتجربة الديموقراطية الناشئة”، كما وصفها بـ “المتهجِّمَة والتي أخلَّت بشكلٍ صارخ بواجب الاحترام الواجب بين القيادات والأحزاب السياسية” مضيفا أن تصريحات رئيس الحكومة السابق “مُحرِّضَةٌ على الفتنة والانقسام المجتمعي، وتنطوي على تهديدٍ صريح ب”الانتفاض” ضد أيِّ إصلاحٍ تحديثي لمدونة الأسرة”.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى