حرب البلاغات تندلع في البيت الاستقلالي قبل أسابيع من مؤتمره الوطني

نشر حزب الاستقلال مساء أمس الجمعة بلاغا يكذب فيه بلاغا سابقا قال إنه زائف، جرى تداوله على أنه صادر عن المركز العام بشأن توقيف محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية للحزب.

ونفى المركز العام لحزب الميزان في البلاغ الذي اطلع عليه الموقع، ما تم تداوله “نفيا قاطعا”.

وأورد الحزب أنه “يهيب بجميع مناضلات ومناضليه وبالمنابر الإعلامية الجادة تحري الدقة فيما ينشر من أخبار مضللة وبلاغات مفبركة باسم هيآت الحزب لأهداف مغرضة، والبحث عن المعلومة الموثوقة عبر الموقع الإلكتروني للحزب وصفحاته الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي”.

ويعيش حزب الاستقلال قبل أسابيع قليلة من مؤتمره الوطني ارتجاجات أثارت نقاشات كثيرة وردود افعال لدى المتتبعين للشأن السياسي الوطني، أبرزها الصفعة التي وجهها عضو اللجنة التنفيذية يوسف أبطوي لزميله في الحزب البرلماني منصف الطوب، وما أعقبها من أحداث.

إلى جانب ذلك تفجر خلاف بين رفيعة المنصوري، نائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ونور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بسبب تسجيل صوتي منسوب للأخير.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى