حامي الدين يتغيب عن إلقاء محاضراته لطلبة الماستر

اختفى القيادي والمستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، عن كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماع أكدال بجامعة محمد الخامس بالرباط، حيث كانت له حصة مبرمجة اليوم الجمعة مع طلبة الماستر.

وقال مصدر لـ”سيت أنفو” إن “الأستاذ الجامعي عبد العالي حامي الدين تغيب، صباح اليوم الجمعة، عن حصة في ماستر حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، تحديدا مادة المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان”.

وأكد مصدر جامعي آخر، من جامعة محمد الخامس بالرباط، أن الأستاذ الجامعي عبد الحالي حامي الدين، كثير الغياب عن الجامعة، وهو ما يسجله طلبة الماستر والإجازة، رغم أنه يتقاضى أجره كأستاذ جامعي على حد تعبيره.

وكان إسم عبد العالي حامي الدين، المستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، قد تصدر إسمه الصحف المغربية والمواقع الالكتروني وحتى الاعلام الدولي، إثر متباعته من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، بتهمة المساهمة في قتل الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد سنة 1993.

وخلفت متابعة قاضي التحقيق لحامي الدين جدالا قانوينا وآخر سياسيا، حيث أن مواجهات على مواقع التواصل الاجتماعي بدأت بين كل من نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ومحامي العدالة والتنمية عبد الصمد الادريسي.

أما على المستوى السياسي، فقد فتحت تدوينة المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، وترأسه للجنة تضامن مع حامي الدين النار على الحزب المسير للحكومة، حيث أصدر هذا الاخير (البيجيدي) بلاغا يصف به قضية حامي الدين بـ”قضية حزب”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى