جماعة البيضاء تحتج على وزير الثقافة بسبب معرض الكتاب

يبدو أن إعلان وزارة الشباب والثقافة والتواصل، عن إعادة تنظيم الدورة الـ28 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، بمدينة الرباط، للمرة الثانية على التوالي، لم يرق المسؤولين بجماعة الدار البيضاء.

وقال عبد اللطيف الناصري، نائب رئيسة جماعة الدار البيضاء، والمفوض له قطاع الشؤون الثقافية والرياضية، في رسالة وجهها لوزير الشباب والثقافة،  محمد المهدي بنسعيد، “إن وعد الحر دين عليه، ولقد تقبلنا السنة الماضية على مضض وتفهمنا مبررات نقل المعرض الدولي للنشر والكتاب من مدينة الدار البيضاء التي ارتبط بها إلى مدينة الرباط، تقبلنا الأمر لاسيما أنكم صرحتم ووعدتم بأن نقل هذه التظاهرة أمر طارىء ومؤقت، وبأن المعرض سيعود لمدينته التي عرف ونشأ وتطور بها وأصبح جزءا منها وأصبحت هي أحد مقومات نجاحه”.

وأضاف المسؤول الجماعي وهو يخاطب الوزير: “لقد قلتم السنة الماضية بأن جماعة الدار البيضاء لا تدعم المعرض، ولقد خصصت الجماعة برسم سنة 2023 في ميزانيتها، لأول مرة، دعما ماليا له قدره 5 ملايين درهم من أجل إنجاح فعاليات المعرض في نسخته 28”.

واعتبر نائب عمدة الدار البيضاء أن “إعلان وزارة الثقافة عن استمرار تنظيم المعرض بمدينة الرباط يشكل خيبة أمل لدينا ولاشك للمدينة ولساكنتها ككل”.

وسبق لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، أن أعلنت عن تنظيم الدورة الثامنة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب في الفترة ما بين 01 و 11 يونيو 2023، بفضاء OLM  السويسي بالرباط.

ودعت الوزارة الوصية على القطاع، في بلاغ سابق لها توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، الراغبين في المشاركة من دور نشر وموزعين ومكتبات ومؤسسات معنية بالكتاب إلى تقديم طلباتهم عبر التسجيل الإلكتروني ابتداء من 23 يناير إلى غاية فاتح مارس 2023، وذلك عبر الموقع الرسمي للمعرض: www.siel.ma.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى