جدل البكالوريا القديمة يعود من جديد.. مطالب بتصحيح “الإختلال”

وجه النائب البرلماني حسن أومريبط، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حول منع التسجيل بالبكالوريا القديمة في العديد من الجامعات.

وقال البرلماني إن شهادة البكالوريا تعد شهادة وطنية غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بمرور السنوات. لكن مع ذلك ما تزالُ العديد من المؤسسات الجامعية تشترط، للتسجيل بها، الإدلاء بشهادة بكالوريا حديثة، وذلك بدون أيِّ سند قانوني أو تنظيمي أو منطقي.

وشدد على أنه إذا كان العديدُ من المواطنات والمواطنين الحاملين لشهادة البكالوريا لما قبل 2022 قد استبشروا خيرا بعد إقرار  الوزير الوصي، في مناسبات عديدة، بحقهم في التسجيل للولوج إلى التعليم الجامعي، بغاية الارتقاء بتكوينهم في مختلف التخصصات، والمساهمة بالتالي في الرفع من مؤشرات التنمية البشرية، فإن عددا من الجامعات والمؤسسات التابعة لها ما زالت تنتظر قرارًا صريحا في هذا الموضوع.

وأشار أومريبط إلى أن بعض المؤسسات الجامعية الأخرى قامت بتسجيل كل الحاصلين على البكالوريا بغض النظر عن سنة الحصول عليها، وهو الأمر الذي يضرب في الصميم تكافؤ الفرص والمساواة بين مختلف المواطنات والمواطنين في الاستفادة من أحد حقوقهم الدستورية الثابتة.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي تعتزم وزارة التعليم العالي القيام بها لتصحيح هذا الاختلال، وفتح باب التسجيل الجامعي أمام جميع حاملي شهادة البكالوريا على قدم المساواة.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى