تهديد نائب برلماني بـ”البام” بالتصفية الجسدية.. الأصالة والمعاصرة يستنكر ويلجأ إلى القضاء

أكد حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأربعاء، وضع شكاية باسم الحزب، لدى السلطات القضائية المختصة، بشأن تهديد عبد القادر بودراع،  النائب البرلماني عن فريق “البام”، أمس الثلاثاء، بالتصفية الجسدية، وذلك من أجل أن يأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع.

وتوصل “سيت أنفو” ببلاغ لحزب الأصالة والمعاصرة جاء فيه ” على إثر ما بلغنا بخصوص التهديد بالتصفية الجسدية الذي تعرض له النائب المحترم في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة عبد القادر بودراع، بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء أمس من طرف مجهولين، وما صاحب ذلك من عنف لفظي؛ نؤكد، في حزب الأصالة والمعاصرة بكل مكوناته، على تضامننا المطلق مع السيد النائب المحترم في كل ما تعرض له”.

وعبّر حزب “البام”، عن  “إدانته بقوة لهذا الاعتداء السافر الذي لن يثن جميع مناضلات ومناضلي الحزب ومنتخبيه عن مواصلة تعبئتهم وانخراطهم في الدينامية النضالية القوية التي يعيشها الحزب، استعدادا لمختلف التحديات والمحطات الاستحقاقية المقبلة، حتى يتسنى للحزب تحقيق المكانة السياسية التي يصبو إليها”.

وخلص البلاغ “بهذه المناسبة، نخبر الرأي العام الوطني بوضع شكاية باسم الحزب في الموضوع لدى السلطات القضائية المختصة، ليأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع”.

 


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى