تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تحذر بالعودة إلى الإضراب

طالبت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين، من الأساتذة أطر الأكاديميات أن لا يوقعوا على استئنافات العمل أو على أي وثيقة كيفما كان نوعها، معتبرة أن عدم التزام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بإلغاء الإجراءات الزجرية في حق الأساتذة معناه العودة إلى الإضراب.

ودعت ات التنسيقية، في ندوة صحفية عقدت اليوم الأحد بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بالرباط، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى الإلتزام بمخرجات اجتماع 13 أبريل، وأن لا تقع في نفس الأخطاء السابقة وأن تلتزم بالحوار مع التنسيقية، موضحة أن “تعليق الإضراب جاء نتيجة لمجموعة من المناشدات لكل من فيدرالية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، وحزب الاستقلال، والجامعة الحرة، ومرصد التربية والتكوين، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وتوجيهات هيئات نقابية”.

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، وبعد عدة مشاورات وصفت بالماراطونية داخل التنسيقية، أعلنت عن قرار يقضي بتعليق الإضراب الذي تخوضه منذ أكثر من ستة أسابيع ودعت جميع الأساتذة المتعاقدين إلى العودة إلى أقسامهم يوم غد الإثنين، مع وضع شارات سوداء طوال أيام الدراسة، والإمتناع عن تسلم أو توقيع أية وثيقة ذات طابع زجري أو تأديبي.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى