تقرير يرصد تخلف الجماعات عن دفع مساهمتها المالية المخصصة لتكوين أعضائها

سجل المجلس الأعلى للحسابات، وجود ضعف حاصل على مستوى تفعيل المساهمة المالية للجماعات الترابية المستفيدة من التكوين المستمر لأعضائها.

وأورد المجلس في تقرير له يتعلق بالمهمة الموضوعاتية حول تفعيل الجهوية المتقدمة، أن الجماعات الترابية الواقعة في النفوذ الترابي لجهتي فاس مكناس ومراكش آسفي، وحدها التي بلغت مساهمتها المالية في البرامج على التوالي 10 ملايين درهم و1.04 مليون درهم، خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2018 و2022.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن الجماعات الترابية الواقعة في النفوذ الترابي لباقي الجهات عبر التراب الوطني، لم تساهم في تمويل برامج التكوين المستمر لفائدة أعضاء مجالسها.

وربط التقرير أهمية نسبة تمويل برامج التكوين المستمر لفائدة المنتخبين بجهة مراكش آسفي، بإحداث الجهة لمؤسسة “دار المنتخب” في إطار شراكة من مجلس الجهة ووزارة الداخلية.

وسجل تقرير مجلس العدوي، أن بعض الجهات لم تبرم اتفاقيات خاصة مع الجماعات الترابية الواقعة داخل نفوذها من أجل تمويل برامج التكوين، وذلك نظرا للصعويات المالية التي تواجه هذه الجماعات.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى