تقديم كتاب “جلالة الملك محمد السادس .. شهادات وإشادات واعتراف” ببورتو البرتغالية 

جرى، أمس السبت بمدينة بورتو، تقديم كتاب “جلالة الملك محمد السادس ..شهادات وإشادات واعتراف” لمؤلفه محمد زروق.

ويأتي حفل توقيع هذا الكتاب، الذي نظمته جمعية السلام ببورتو بتعاون مع سفارة المملكة بالبرتغال، في إطار الاحتفال بالذكرى ال47 للمسيرة الخضراء المظفرة.

ويقدم هذا المؤلف، الواقع في 260 صفحة من الحجم المتوسط، وهو من منشورات جمعية رباط الفتح للتنمية المستدامة، شهادات لملوك ورؤساء دول ووزراء ومسؤولين مغاربة وأجانب.

والجديد في هذا الكتاب، الذي يأتي بعد الجزء الأول الصادر في ايطاليا سنة 2012، يتمثل في ترتيب الشهادات والإفادات حسب المواضيع والمشاريع الكبرى التي عرفتها المملكة المغربية تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس.

وفي هذا الصدد، قال الكاتب محمد زروق، في كلمة بالمناسبة، إن الكتاب يقدم شهادات قام بجمعها وتنسيقها في كتابين الأول صدر سنة 2012، همت كل الميادين الحيوية. كما يضم الكتاب الجديد مقالات لأهم الجرائد والمجلات والقنوات العالمية التي تهتم بالشأن المغربي.

وفي سياق ذي صلة، اعتبر الكاتب أن ملحمة المسيرة الخضراء تكتسي بالإضافة إلى مكانتها التاريخية، بعدا تنمويا واقتصاديا واجتماعيا يستوجب مواصلة السياسات العمومية الهادفة إلى تعزيز الاختيارات التنموية التي تستجيب لانتظارات وتطلعات المواطنين، مشيرا إلى أن المغرب يعيش يوميا تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، مسيرات تنموية همت جميع القطاعات الحيوية.

من جانبه، أشار رئيس جمعية السلام ببورتو، محمد أمكون، إلى أن المسيرة الخضراء شكلت معلمة من معالم الإلتحام بين الملك والشعب، معتبرا أن التاريخ سجل من جديد في ذلك اليوم ما يربط بين الملك والشعب من وشائج الإخلاص والالتحام، وقيم التضحية والوفاء.

وتابع أن هذا الأسلوب الحضاري السلمي الفريد من نوعه، أظهر للعالم أجمع، صمود المغاربة وإرادتهم الراسخة في استرجاع حقهم المسلوب، وعزمهم على إنهاء الوجود الأجنبي والاستيطان الاستعماري، مسجلا أن “المسيرة الخضراء حققت أهدافها، وحطمت الحدود المصطنعة بين أبناء الوطن الواحد”.

واستحضارا لهذه الملحمة التاريخية الغنية بالدروس والدلالات والقيم، يتابع السيد أمكون، تجدد جمعية السلام التأكيد على وقوفها ضد مناورات خصوم الوحدة الترابية للمملكة، ومخططات المتربصين بسيادة المغرب على كامل ترابه الذي لا تنازل ولا مساومة في شبر منه.

كما أكد على تجند أعضاء الجمعية وراء المبادرات الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس والعمل على وضع تجربتها في العمل الجمعوي رهن إشارة السلطات المغربية وعلى راسها سفارة المملكة المغربية بلشبونة، قصد الترافع حول قضية الوحدة الترابية في المهجر وخدمة قضايا الوطن.

يذكر أن الكاتب محمد زروق سبق له أن أصدر مؤلفات منها “جلالة الملك محمد السادس.. أفكار ومشاريع” و”الفكر الملكي إرث للثقافة السياسية بالمغرب”.

المصدر : وكالات

فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى