تفعيلا لتوجهات الملك.. البرامج الإجتماعية تنال “حصة الأسد” في مشروع مالية 2023

يبدو أن الحكومة التقطت رسالة الملك محمد السادس في خطابة الأخير بمناسبة عيد العرش، بعدما نالت البرامج الإجتماعية نصيب الأسد من التوجهات الكبرى لمشروع مالية السنة المقبلة 2023.

واقترحت مذكرة رئيس الحكومة عزيز أخنوش الموجهة إلى الوزراء والوزراء المنتدبين بخصوص إعداد مشروع قانون المالية، تقديم دعم مباشر للفئات المعوزة، تعزيزا لأسس الدولة الإجتماعية كتوجه يشرف عليه الملك.

وبحسب المذكرة فالحكومة ستعمل على إخراج السجل الإجتماعي الموحد في أقرب الآجال، وذلك من أجل استهداف الفئات المعوزة التي تستحق الدعم المباشر، عوض المنطق الذي كان يعتمد في البرامج الإجتماعية السابقة، والذي كان يجهضها في منتصف الطريق دون أن تحقق أهدافها.

وكان الملك محمد السادس قد قال في خطابه بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش “إننا عازمون، بعون الله وتوفيقه، على تنزيل تعميم التعويضات العائلية، تدريجيا، ابتداء من نهاية 2023، وذلك وفق البرنامج المحدد لها”.

وأضاف الملك “وسيستفيد من هذا المشروع الوطني التضامني، حوالي سبعة ملايين طفل، لاسيما من العائلات الهشة والفقيرة، وثلاثة ملايين أسرة بدون أطفال في سن التمدرس”.

كما دعا إلى “الإسراع بإخراج السجل الاجتماعي الموحد، باعتباره الآلية الأساسية لمنح الدعم، وضمان نجاعته”، يضيف عاهل البلاد.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى