تفشي “جُذري الأغنام” القاتل يسائل وزير الفلاحة

كشف الفريق النيابي لحزب التقدم والاشتراكية، أنه يتم تسجيل معاناةٍ كبيرة لمربي الماشية من جراء تفشي مرض فيروسي معد وقاتل بالنسبة لقطيع الأغنام، على مستوى جهة فاس مكناس.

وأورد الفريق في سؤال موجه إلى وزير الفلاحة، محمد صديقي، وضعه على مكتب رئيس مجلس النواب، أن المرض يتسبب في فتك العشرات من رؤوس الأغنام بشكل تسلسلي، وهو ما يضاعف من معاناة مربي الماشية، ويؤثر بصورة جد سلبية على أملهم في الحفاظ على هذا النشاط الفلاحي الأساسي، وفق تعبيره.

وأورد الكتاب أن هذا المرض معروف باسم “جُذري الأغنام”، مشيرا أنه مرض تعفني حاد شديد العدوى يُصيب الأغنام دون الماعز، وترجع أسبابه إلى انتشار فيروس من صنف الجذريات، في الوقت الذي يتطور لتظهر بسببه أورام وتقرحات على مستوى وجه وكتف وقدميْ الأغنام.

وطالب الفريق الحكومة من خلال “وزارة صديقي” بالتدخل لإيجاد حلول ناجعة وفعالة من شأنها القضاء على هذا المرض بغاية المحافظة على قطيع الأغنام، وطذا للحفاظ على صحة المواطنين.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى