تفاصيل تجميد “البام” لعضوية نائبه البرلماني هشام المهاجري

قال مصدر حزبي لـ”سيت أنفو” إن النائب البرلماني هشام المهاجري طلبت منه قيادات من حزب الأصالة والمعاصرة في فترات سابقة التقيد بما يفرضه ميثاق الأغلبية الحكومية باعتباره جزءا منها.

وزاد المصدر ذاته، أن موضوع “المهاجري” شكل محور نقاشات بين أعضاء المكتب السياسي للبام، ليس فقط بعد آخر مداخلة له في الجلسة العمومية المخصصة لمناقشة الجزء الثاني من مشروع قانون المالية، وإنما منذ شهور خلت.

وبحسب ذات المصدر فالإنتقادات التي وجهتها المعارضة قبل نحو شهرين في برنامج “مباشرة معكم” على القناة الثانية دوزيم، والتي تتعلق بحالة “انفصام الخطاب” لدى حزب الأصالة والمعاصرة، عجل بقيادة الحزب إلى إعادة النظر في موقعها والتزاماتها تجاه الأغلبية التي تجمعه بحزبي التجمع الوطني للأحرار والإستقلال، ضمنها ما يتعلق بمداخلات أعضاء الفريق في الغرفتين الأولى والثانية.

وأعلن حزب الأصالة والمعاصرة، أمس الإثنين، عن تجميد عضوية النائب البرلماني “المهاجري”، مع إحالة ملفه على المؤسسة المعنية بالتحكيم والأخلاقيات.

وقال البام، إن عضو فريقه النيابي مس بمبادئ وقوانين وتوجيهات الحزب فيما يتعلق بالتحالفات، معتبرا أن مداخلته الأخيرة بمجلس النواب تخالف حجم المسؤولية الدستورية والسياسية والأخلاقية المتينة تجاه شركاء الأصالة والمعاصرة في الأغلبية الحكومية.

وزاد المصدر ذاته أن القرار الذي اتخذه المكتب السياسي المجتمع اليوم في حق هشام المهاجري، مبني على الإلتزام الجماعي باحترام ميثاق الأغلبية الحكومية.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى