تفاصيل أولى جولات الحوار الاجتماعي في ظل جائحة كورونا

عقدت أمس الأربعاء، أولى جولات الحوار الاجتماعي في ظل الظرفية الدقيقة التي يمر بها المغرب، والمتمثلة في تفشي فيروس كورونا وما تبعه من إجراءات الحجر الصحي.

هذا اللقاء، وحسب مصادر كانت حاضرة للاجتماع، لم يتطرق لمناقشة أي مطلب من مطالب المركزيات النقابية ولا حتى مقترحات الحكومة، ومن بين ما تمت مناقشته بشكل أساسي حسب مصدرنا، هو منهجية الحوار.

المصدر ذاته، قال لـسيت أنفو إن المركزيات النقابية،  عبرت عن استيائها جراء إقصائها من لجنة اليقظة الاقتصادية، مطالبة بخلق لجنة اليقظة الاجتماعية تسهر على تدبير الجانب الاجتماعي خلال هذه الفترة وما يرتبط به من مصالح العمال.

وأكدت النقابات، كذلك نسبة لمصدرنا خلال اللقاء، أن هناك غياب رؤية للعمل حيث طالبت النقابات بتوضيح الرؤية من طرف رئيس الحكومة.

هذا وقد تم الاتفاق على ترك هذا الاجتماع مفتوحا، وأنه سيكون اجتماعا آخر إما يوم غد الجمعة أو الإثنين وأن القرار بيد رئيس الحكومة الذي سيقرر في موعد ثاني اللقاءات اليوم الخميس.

هذا وتعقد الجولات الجديدة من الحوار الاجتماعي في ظل نقاشات متعددة، أبرزها مطلب الباطرونا بتأجيل الزيادة في الحد الأدنى للأجور التي كانت مقررة نهاية يوليوز.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى