تغيير اسم مستشفى بالقنيطرة يصل إلى وزير الصحة

تساءل المستشار البرلماني كريم شهيد، منسق مجموعة الدستوري الديمقراطي الاجتماعي بمجلس المستشارين، عن أسباب تغيير إسم مستشفى القنيطرة.

وقال البرلماني ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، إن تغيير اسم مستشفى القنيطرة إلى مستشفى الزموري أثار جدلا واسعا لدى الرأي العام المحلي وفعاليات المجتمع المدني، وذلك أيام قليلة قبل الافتتاح الرسمي للمستشفى الإقليمي الجديد بالقنيطرة.

وأضاف أن اسم هذا المرفق له حمولة تاريخية، وبات معروفا لدى العامة باسم مستشفى الإدريسي قديما، حيث أنه يعرف بهذا الاسم من طرف المواطنين حتى من خارج إقليم القنيطرة، خاصة لدى ساكنة الأقاليم المجاورة.

وأوضح أن هذا التغيير في اسم المستشفى بشكل مفاجئ خلق نوعا من الارتباك بين الساكنة، خاصة الحالات التي تتطلب الاستشفاء، متسائلا عن أسباب هذا الإجراء وعن أسباب اختيار اسم “الزموري”؟ ولماذا لم يتم الاحتفاظ بالإسم الأصلي للمستشفى.


سفيان رحيمي يثير ضجة في مصر

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى