ترامب يصف بايدن بـ”أسوأ رئيس للولايات المتحدة” ويحذر من حرب عالمية ثالثة

وصف دونالد ترمب، الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، بأنه “أسوء رئيس” للولايات المتحدة، حيث شدّد خلال جولة انتخابية أمس السبت في ولاية آيوا؛ حيث يشارك في تجمعين في الذكرى الثالثة لاقتحام “الكابيتول” في واشنطن، على أنه سيفوز بالانتخابات الرئاسية في نونبر 2024.

وأكد ترامب أنه سيعمل على “إنقاذ أمريكا” عبر الفوز في الانتخابات ضد بايدن “الفاسد” في بلد اعتبر أنه يشهد “تراجعاً”، وبات على شفا “حرب عالمية ثالثة”، حسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وتنظم ولاية آيوا الواقعة في الوسط الغربي للولايات المتحدة في 15 يناير (كانون الثاني) مجالسها الانتخابية الشعبية (كوكوس) لتنطلق بذلك الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري للاقتراع الرئاسي في خريف هذه السنة، ما يمنحها منذ نصف قرن وزناً كبيراً في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وسيواجه الجمهوري الذي يسعى للعودة إلى البيت الأبيض في 20 يناير 2025 رغم توجيه 4 اتهامات قضائية إليه على المستوى الفيدرالي، حكم الناخبين عليه في غضون أيام، للمرة الأولى منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير 2021 في أجواء صاخبة.

وتطرق ترامب إلى الحروب في أوكرانيا وغزة والتوترات مع إيران والصين، محذرا مئات من أنصاره المتحمسين في نيوتن قائلا إنه إذا أعيد انتخاب بايدن، فإن البلاد تخاطر بأن تشهد “حربا عالمية ثالثة” و”كسادا” كما حدث في ثلاثينيات القرن المنصرم.

وقال في مدرسة كلينتون، إن البلاد “في تراجع” و”سنعيدها من الجحيم”، متفاخرا بأنه “المرشح الوحيد القادر على إنقاذ أمريكا من كل كارثة من كوارث بايدن”.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى