تأسيس المنتدى البرلماني لدول إفريقيا وأمريكا اللاتينية

أجمعت قيادات مختلف التجمعات البرلمانية الجهوية والقارية بمنطقة أمريكا اللاتينية أمس الجمعة، بماناغوا عاصمة جمهورية نيكاراغوا، على مبادرة البرلمان المغربي بتأسيس المنتدى البرلماني لدول إفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاراييب.

وتم اتخاذ هذا القرار خلال الاجتماع المشترك لقيادات التجمعات البرلمانية بأمريكا اللاتينية، الذي خصص لتنسيق المواقف وإحداث آليات للعمل الموحد، حيث تناول اللقاء عددا من النقاط المرتبطة أساسا بالهجرة والمشاركة السياسية للنساء، إضافة إلى حقوق الشعوب الأصلية وسيادة الدول.

وكان رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماش،  وقع في يونيو الماضي مذكرة بصفته رئيسا للغرفة الثانية، ورئيسا لرابطة مجالس الشيوخ والمجالس المماثلة بافريقيا والعالم العربي، مع كل من برلمان أمريكا اللاتينية وبرلمان الأنديز، ورئيس برلمان عموم افريقيا، نصت على ارساء الخطوات العملية لتأسيس هذا المنتدى.

يأتي ذلك في إطار اهتمام المغرب المتنامي بتقوية الشراكة بين الدول الإفريقية وأمريكا اللاتينية، مؤكدا أن المغرب جعل من التعاون جنوب جنوب محورا استراتيجيا في سياسته الخارجية، يقول بنشماش.

ويحظى المغرب خلال السنوات الأخيرة، بمكانة متميزة لدى جميع التجمعات البرلمانية الجهوية والقارية وأمريكا اللاتينية، وهو ما ساهم في استصدار مواقف إيجابية لهذه التجمعات بخصوص القضية الوطنية الأولى والنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى