بيدرو سانشيز: “علاقة المغرب وإسبانيا في أفضل حالاتها منذ عقود”

استقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس، يوم الأربعاء 21 فبراير الجاري، رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، في الرباط، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب من شأنها أن تزيد من تعزيز العلاقات الاستراتيجية الثنائية بين البلدين.

تشهد زيارة رئيس الحكومة الإسبانية، على تطابق وجهات النظر بين الدولتين والتزامهما بالعمل سويا لتطوير العلاقات الثنائية ومواجهة التحديات الإقليمية والدولية، بما يعكس إرادتهما لتحقيق مستقبل أكثر استقرارا وازدهارا بالمنطقة. وتنعكس هذه الرغبة في المبادرات المشتركة وبرامج التعاون الاستراتيجي، لا سيما في مجال محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود، علاوة على تنسيق الجهود في مجال تدبير تدفقات الهجرة.

وفي نفس السياق، صرح رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز خلال مؤتمر صحفي، عقب اللقاء الذي جمعه بالملك محمد السادس، أن “مكافحة الهجرة تندرج ضمن مجالات العلاقة الثنائية بين المغرب وإسبانيا وأن الهدف من برامج الهجرة الدائرية هو تعزيز الهجرة النظامية ومحاربة الشبكات الإجرامية للاتجار بالبشر التي تخلف آلاف الضحايا في البحار كل عام”. كما استحضر، في هذا الصدد، بعض البرامج الرائدة التي تم تفعيلها بشكل مشترك في هذا المجال، لا سيما البرنامج الرامي إلى النهوض بالهجرة النظامية. وقد أكد أيضا على العلاقات الجيدة التي تربط بين المغرب وإسبانيا التي تشمل عدة مجالات مثل التجارة والسياحة والأمن ومكافحة الإرهاب.

وفي إطار تنزيل خارطة الطريق المعتمدة، يعبر المغرب وإسبانيا عن إرادة سياسية مشتركة على جميع المستويات، ويحققان تقدما إيجابيا في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وخاصة فيما يتعلق بتسهيل حركة الأشخاص والبضائع، وإدارة المجال الجوي، وترسيم الحدود البحرية على طول ساحل المحيط الأطلسي، ويسعيان لإيجاد حلول لتجاوز بعض العقبات التقنية.

ولطالما عبر الملك محمد السادس عن اهتمامه بالقضايا الإقليمية، لاسيما تلك المتعلقة بالقارة الإفريقية والشرق الأوسط وحوض المتوسط، التي تمثل أساساً للعلاقات الثنائية، والتي تحظى بأهمية كبيرة أيضاً بالنسبة لإسبانيا. كما أن التزام المغرب تجاه إفريقيا متجذر في سياسته الخارجية الساعية نحو السلم والتطور الاقتصادي والتنمية الاجتماعية بالقارة، خاصة بدول الساحل، وهو ما يتجسد في المبادرة الأطلسية لجلالة الملك.

ويجب التنويه أن العلاقات المغربية-الإسبانية تشهد زخما ونموا غير مسبوق، في ظل الشراكة التجارية والاستثمارية التي تجمعهما والتي أسفرت عن نتائج ملموسة الأثر، إذ بلغ حجم التبادلات التجارية بين البلدين 17.4 مليار أورو في عام 2023، أي بزيادة +7% مقارنة بعام 2022.
وجدير بالذكر أن هذه الزيارة للمغرب هي الأولى لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، منذ توليه لعهدته الثالثة على رأس الحكومة الإسبانية.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى