بيتاس: نطمح عبر الشروط الجديدة إلى جذب أساتذة يدرسون برغبة واقتناع

شدّد مصطفى بيتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن الشروط الجديدة التي أقرتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، لولوج مباراة التعليم، ومن شأنها شرط 30 سنة كحد أقصى لولوج مباريات أطر الأكاديميات الجهوية، من شأنها جذب أساتذة يدرسون عن رغبة واقتناع

وأوضح بيتاس، في ندوة صحفية، عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن المنطلق الأساسي في قضية التعليم، هو أن الحكومة واعية جدا بأزمة البطالة في المغرب، مشيرا إلى أن 17 ألف مغربيا معنيا بـمباراة التعليم، حاصلون على دبلومات ويبحثون هم أيضا عن شغل.

وأضاف أن شرط السن ليس كافيا لوحده لإصلاح التعليم، بل هناك مجموعة من الإجراءات التي ستساهم في هذه الإصلاحات والتي تشتغل عليها الحكومة والتي من شأنها تحسين وضعية نساء ورجال التعليم، مبرزا أن شروط ولوج مباراة التعليم ستسمح  بالاستثمار في الأساتذة على مستوى التكوين والتكوين المستمر.

وأشار بيتاس، إلى أن الاستثمار في هؤلاء الأساتذة على مستوى التكوين والتكوين المستمر سيكون له فائدة على بلادنا وعلى المدرسة، وبالتالي الوصول إلى مدارس الإنصاف والجودة، مشيرا إلى أن من لديه إمكانيات مادية يُدرس أبناءه في المدارس الخاصة في الوقت الذي تئِنّ فيه المدرسة العمومية وتحتضر.

وقال بيتاس “هناك من يربط الشروط الجديدة لولوج مباراة أطر الأكاديميات الجهوية، بتوجه الدولة إلى فرض 30 سنة كسن أقصى لولوج الوظيفة العمومية، وهو ليسا صحيحا”، مضيفا أن الحكومة ليس لديها أي مشكل بشأن الاستماع إلى الأطراف المتدخلة في قطاع التعليم.

وشدّد الناطق الرسمي باسم الحكومة قائلا: “المصلحة التي نريدها للمدرسة العمومية والتلاميذ الموجودين في المناطق النائية وغيرهم، هي أن يجد المواطن أستاذا فرحا بمهنته ومستعدا لمواكبة التلاميذ”.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى