بوعيدة: التقارب المغربي الإسباني أزعج دولا أوروبية خصوصا فرنسا-فيديو

أدان النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، عبد الرحيم بوعيدة، الموقف الأخير للبرلمان الأوربي بشأن وضعية حقوق الإنسان وحرية الصحافة بالمغرب، مشيرا إلى أن هذا القرار جاء في سياق سياسي معين سمته الرئيسة تقارب مغربي-إسباني.

وقال بوعيدة اليوم الاثنين في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن التقارب المغربي-الإسباني والعلاقات التي تربط البلدين أصبحت تزعج بعض الدول داخل الاتحاد الأوروبي، أبرزها فرنسا.

وأوضح البرلماني أن فرنسا قامت بدور كبير جدا داخل أروقة البرلمان الأوربي قصد استصدار قرار يدين المغرب، وذلك باستخدام مجموعة من الملفات.

وأكد بوعيدة أن مثل هذه القرارات لا تزعج “لأننا في دولة لها قوانينها ومؤسساتها الدستورية التي تشتغل”، مضيفا أن مثل هذه القرارات ليست ملزمة في سياقها القانوني والسياسي.

وشدد المتحدث على أن أوروبا اليوم لا يمكن أن تعطي الدروس للمغرب، لأن لها مشاكلها وممارساتها ضد حقوق الإنسان التي فضحتها جائحة كورونا.

ودعا بوعيدة إلى تقوية الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات التي تواجه المغرب، والتحرر من عقدة الأجنبي، مشددا على أن المغرب اليوم ليس في حاجة إلى تلقي الدروس.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى