بوريطة: 84 % من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لا تعترف بميليشيات البوليساريو

كشف ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن 84 في المائة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لا تعترف بميليشات البوليساريو الانفصالية، وهو ما يوضح استمرار تراجع الاعترافات الصورية بالكيان الوهمي سنة 2022.

وأكد بوريطة خلال اجتماع بلجنة الخارجية لمناقشة الميزانية الفرعية لوزارته، أن الدول المعترفة بهذا الكيان المصطنع تبقى أقلية على المستوى الدولي، منها بلدان لها مواقف موروثة، وفي بعض الأحيان مواقف دوغمائية وإيديولوجية.

وفي السياق ذاته، استعرض بوريطة إنجازات الدبلوماسية المغربية في قضية صحرائنا المغربية، حيث قال إن خطاب الملك وضع، وبكيفية حازمة، المنهج الدقيق لتدبير مختلف قضايا سياستنا الخارجية، انطلاقا من قضية الصحراء المغربية، وذلك على خلفية المحددات الأساسية المرسومة سلفا ووفق مقاربة تنهل من البراغماتية والواقعية، وبعيدا عن سرديات الحرب الباردة وما قبل سقوط جدار برلين، التي تنضح بها خطابات الخصوم والتي نبذها المنتظم الدولي منذ أكثر من عشرين سنة.

وشدد بوريطة على أنه اليوم الصحراء المغربية هي معيارنا في تمييز المواقف الضبابية من الواضحة، وهي وسيلتنا في تحديد مدى عمق الصداقات وصدقيتها، وهي العامل الحاسم في تثمين الشراكات وتطويرها.

وأضاف أن الصحراء المغربية هي باختصار، القضية التي يميز فيها المغرب ما بين المواقف الصادقة والجدية وغيرها.

وأوضح بوريطة في مداخلته أنه في ظرف وجيز، أبان هذا التحول عن وجهاته، وذلك بالنظر إلى التغيير الوازن والواضح في الموقف الإسباني، باعتبارها دولة محورية في هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأشار الوزير إلى أنه تم توسيع دائرة الدعم الصريح لمبادرة الحكم الذاتي، في كل الجهات والقارات، بما في ذلك دول لها تأثير كبير وعلى دراية واسعة بالملف.

وتطرق الوزير لافتتاح 3 دول وهي السورينام والتوغو وجمهورية الرأس الأخضر، بالإضافة إلى منظمة شرق البحر الكاريبي خلال سنة 2022، لقنصيليات لها بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وإعلان 3 دول أخرى عن عزمها افتتاح قنصليات لها في الشهور القادمة التشاد والصومال وغواتيمالا.

 


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى