بوريطة يكشف أسباب الأزمة مع السعودية والإمارات

توقف ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون، أثناء لقائه بنظيره الإسباني، جوزيب بوريل، قبل قليل (14 فبراير 2019) حول ما راج عن استدعاء سفيري  المغرب بكل من السعودية والإمارات.

وشدد بوريطة في الندوة الصحفية أن “استدعاء السفير في التقاليد الدبلوماسية وعند المغرب خاصة لابد من الإعلان عن الأسباب بوضوح، مع ضرورة إخبار الدولة المضيفة بشكل رسمي، وهذا ما لم يقع، وليس هناك استدعاء بدون بلاغ أو شرح”.

وأكد وزير الخارجية أن سفيري السعودية والإمارات كانا في المغرب لحضور عدة اجتماعات وعادا إلى مهامهما يوم الإثنين الماضي”.

وشدد بأن علاقة المغرب مع دول منطقة الخليج قوية وتاريخية ومتينة، مبرزا أن “المنطقة تعرف تحولات داخلية بين الدول، وطبعا هذه التحولات لها تأثير على المحيط، ومنها المغرب”.

إلى ذلك، أوضح أن “التحولات التي تعرفها  المنطقة دفعتنا لعقد اجتماعات، من أجل مدارسة كيفية التعامل معها”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى