بنموسى يدخل على خط ملف هزالة تعويضات مصححي الامتحانات

تعهد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، بإعادة النظر في ملف تصحيح أوراق الامتحانات الذي أثار جدلا كبيرا في صفوف الأساتذة طيلة الأيام الأخيرة.

بنموسى قال اليوم الخميس، إن تصحيح أوراق الامتحانات يعتبر عملا إضافيا يمارسه رجال التعليم، معتبرا أن التعويض الذي يتلقاه هؤلاء نظير إشرافهم على العملية يجب أن يتم تأطيره بنص قانوني، عبر مرسوم مخصص لهذا الغرض.

ولفت الوزير متحدثا أمام وسائل الإعلام في ندوة تلت أشغال المجلس الحكومي، إلى أن وزارته تشتغل على الملف عبر إقرار الرفع من التعويضات التي يتلقاها مصححو الامتحانات، مسجلا أنه من غير المعقول ألا يتوصل هؤلاء بمستحقاتهم إلا بعد أربع سنوات.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي، قد شهدت ردود أفعال متباينة خلفها تداول وصولات تصحيح الامتحانات الاشهادية، والتي تظهر مبالغ هزيلة توصل بها الأساتذة، حددتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في درهمين، دون احتساب ضريبة تخضع لها حددت نسبتها في 18 في المائة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى