بنك المغرب: المنظومة الصحية تعاني من مشاكل هيكلية

أقر بنك المغرب في تقريره الأخير بخصوص الوضعية الإقتصادية والمالية والنقدية برسم سنة 2021، بأن المنظومة الصحية المغربية تعيش على وقع مشاكل هيكلية تحول دون أجرأة عدد من البرامج.

جاء ذلك في سرد التقرير الذي قدمه عبد اللطيف الجواهري للملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش، للفعالية التي ميزت تنفيذ حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، وقال إن من بين الصعويات التي واجهته ما يرتبط بمشاكل المنظومة الصحية في المملكة، فضلا عن بعض الصعوبات المتعلقة بالحصول على اللقاح.

في سياق آخر لفت “تقرير الجواهري” إلى أن قدرة المملكة على تجاوز الأزمات والتحديات الكبرى، ظهرت بفضل التخطيط الجيد والتتبع الوثيق مع الإصرار والعزيمة التي ميزت مرحلة “جائحة كورونا”، مذكرا بعملية “تضامن” وتدابير الدعم الأخرى التي تم اتخاذها، فضلا عن عدم تسجيل أي نقص أو عوارض تذكر طيلة الأزمة.

وقال المصدر ذاته، إن التعبئة الاستثنائية التي قادها الملك محمد السادس وكافة مكونات المجتمع، مكنت المملكة من مواجهة واحدة من أصعب الأزمات العالمية في العقود الأخيرة، وبالتالي ضمان عودة سلسة للنشاط الإقتصادي والإجتماعي.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى