بنكيران يكشف سبب عودته لقيادة حزب العدالة والتنمية من جديد

قال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن حزب المصباح سيستمر رغم جميع الصعوبات التي يواجهها.

وأوضح بنكيران خلال الكلمة التي ألقاها بالجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ببوزنيقة، أن المواطنين المغاربة لن يستمعوا لحزب البيجيدي، كما كان في الأول، رغم أن الأمين العام هو عبد الإله بنكيران.

وأكد بنكيران، أنه لن يتخل عن الإخوان، ولهذا عاد إلى شغل منصب الأمين العام للحزب، كما أن مجموعة من الإخوان لم يستسلموا رغم الخسارة التي حققوها في الانتخابات الماضية.

وأضاف الأمين العام لحزب “البيجيدي”، أنه لم يفهم لماذا تم انتقاد الحكومة الحالية، بمجرد الإعلان عن فوزها في الانتخابات التشريعية.

بنكيران لم يفوت الفرصة دون العودة للحديث عما سماه مساهمة حزبه الكبيرة في إنقاذ الموقف القاسي والصعب الذي عاشته البلاد إبان مرحلة الحراك الشعبي لـ 20 فبراير قائلا “هاذ الحزب هذا لقاتو البلاد فالوقت ديال الشدة، ورفضنا ننزلو للشارع ونتماشاو مع الشعارات ديال المحتجين”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى