بنكيران: بنعبد الله أعرفه مسلما يُصلي ولشكر لن أشهد فيه

عاد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، ليوزع الانتقادات إلى عدد من الأسماء بسبب النقاش الدائر حول مراجعة مدونة الأسرة.

واستشاط “بنكيران”، غضبا في لقاء عقده حزبه بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عند حديثه عن بلاغ مشترك لحزبي التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يدعو إلى إلغاء التمييز على أساس الجنس أو المعتقد في الزواج.

وقال المتحدث أمام أعضاء حزبه إن ما يدعو إليه الحزبان بخصوص موضوع مدونة الأسرة لا يجوز شرعا، وزاد بالقول “هؤلاء يطالبون بإباحة الزواج بين الرجال والرجال والنساء والنساء”.

ووصف بنكيران محمد نبيل بنعبد الله بـ “الصاحب”، وقال إن علاقة أخوة نشأت بينهما، مضيفا أن الرجل أدى مناسك الحج كما يعرف الجميع ويلتزم بأداء الصلوات الخمس.

في مقابل ذلك، سجل الأمين العام لحزب المصباح، أنه لن يقدم شهادته في الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر إن كان يصلي أم لا، معبرا عن استيائه من دعوة الحزبان إلى وصف الشريعة الاسلمية بالمحافظة التي يجب القطع معها وفق تعبيره.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى