بنكيران بعد عودته لقيادة “البيجيدي”: لست ميسي أو إقصائيا وظروفي الصحية منعتني من الحضور”

قال عبد الإله بنكيران، المُنتخب، قبل قليل، أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، “أعطينا درسا في الديمقراطية للعالم أجمع، وبنكيران له إيجابيات وسلبيات كما تعلمون”.

وأضاف بنكيران بعد انتخابه أمينا عاما لحزب المصباح، “حزبنا بعد هذه المرحلة القاسية والنتائج الصعبة علينا تجاوز المرحلة”.

وأوضح المتحدث ذاته أنه “كانت تدخلات قاسية وجانبت الصواب لكن هذه هي الديمقراطية، ورغم كل ما وقع بقينا موحدين”.

وأشار إلى أن” البعض يتخيل ان الوضع سيتغير بسرعة، انا لست بطلا أو” ميسي”، وسأبذل جهدي، نعم كنت منصرفا من الحزب، او(ماقدرتش نخوي بكم)”.

وتابع: “ظروفي الصحية والشخصية منعتني من الحضور معكم، سأحاول الحضور غدا، إذا قدرت، لن أستطيع العمل وحدي، ولست اقصائيا، نعم أنا بشر لدي حساسيات، لكن الآن أنا الأمين العام لحزب العدالة والتنمية”.

وأبرز أن “الأرقام لا تخيفني، وأحاول فهم وضع الحزب، ورفضت التخلي عنكم، وعلينا بناء الحزب من جديد، والرجوع إلى المرجعية الاسلامية”.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى