بنعلي يكشف سبب عقد مؤتمر “”الزيتونة” بالعيون ويتحدث عن عدم التزام شباط وتزكيته لابنته-فيديو

أوضح مصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، على أن انعقاد المؤتمر الوطني السادس للحزب بمدينة العيون هو أمر طبيعي كون العيون مدينة مغربية مثلها مثل كل مدن المملكة، رافضا بشدة ما قيل عن ” تهريب” المؤتمر بعيدا عن حميد شباط ومن معه.

وقال بنعلي، في برنامج ” ضيف خاص، إن عقد المؤتمر الوطني السادس لحزب جبهة القوى الديمقراطية بمدينة العيون اتخذ من قبل قيادة الحزب وأجهزة هذا الأخير المختصة، انطلاق من ” وعيننا وتجديدنا لذلك الترابط العضوي ما بين النضال من أجل الوحدة الوطنية والمعركة الديمقراطية التي يساهم فيها الحزب، بحيث نعتبر أن هناك ترابط عضوي غير قابل للتفريق”.

وأوضح بنعلي أن التحاق حميد شاط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، بحزب جبهة القوى تم بناء على أرضية سياسية مكتوبة تم التوقيع عليها ما بين الحزب ومجموعة أشخاص أطلقوا على أنفسهم ” التكثل من أجل الوطن”، مسجلا أن انضمام شباط لحزب ” الزيتونة” لم يتم قبوله كشخص وإنما بناء على الخلفيات السياسية والتنظيمية للاطار الذي تم تحديده، مؤكدا أن حزبه أوفى بكل التزاماته في حين شباط لم يلتزم، متهما إياه ب” البلطجة” وأشياء أخرى.

وشدد بنعلي على أن شباط لم يعد له أي موقع في حزب التهامي الخياري، وأن صفحته القصيرة ” طويت إلى الأبد”.

عن هذا الصراع الحاصل بين الطرفين ومواضيع أخرى، تحدث مصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، وأوضح في الفيديو التالي:



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى