بنعبد الله يعلق على قرار الإفراج عن معتقلي الحسيمة وجرادة

بعد القرار الملكي يوم أمس الثلاثاء، و القاضي بالإفراج عن بعض معتقلي حراك الريف وجرادة، بمناسبة عبد الفطر، ثمن نبيل بنعبد الله هذه الخطوة آملا أن تتوسع خطوة العفو لتشمل جميع المعتقلين.

وقال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” :“أحر التهاني لمعتقلي حراك الحسيمة وجرادة المفرج عليهم بموجب العفو الملكي، والتهنئة موصولة لعائلاتهم ورفاقهم، ولكل أنصار الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان بوطننا العزيز”.

وعبر المتحدث ذاته عن أمله بأن “تتوسع هذه الخطوة المباركة في القريب، للإسهام في ضخ نفس ديمقراطي جديد في فضائنا السياسي”، آملا أن يتعزز مسلسل الإصلاح بالمغرب بمزيد من الإصلاحات والإنجازات لفائدة بلادنا وشعبنا في مختلف المجالات، من خلال تعبئة كل القوى الحية المحبة لوطنها وراء جلالة الملك محمد السادس أيده الله”.

يذكر أن العفو الملكي الذي صدر عشية عيد الفطر شمل 755 شخصا، من بينهم 107 من معتقلي أحداث الحسيمة وجرادة، إضافة إلى 11 شخصا من المتابعين في قضايا التطرف والإرهاب.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى